نسرين الشامي في وقفات " ذات الخبر " الإلكترونية حول مسيرة نجاحاتها حصرياً

لياقة الآداء الوظيفي " الطريق الأقصر للاحتراف ومهنية الموظف الناجح

نسرين الشامي في وقفات [/b] · المدربة نسرين الشامي تعكس وطنيتها في إنجازات كتاب " لياقة الآداء الوظيفي " الذي يتلخص برسالة لكل موظف " المهنية هي الوظيفة الإحترافية لإكتساب وظيفة مناسبة . · إستضافات عديدة للمدربة السعودية نسرين الشامي وإستضافات تربوية واجتماعية للتحدث " فن التعامل مع الأبناء " . · كتاب نسرين الشامي " لياقة الآداء الوظيفي يخلق شخصية الموظف الإحترافية لا الإنسانية فقط . · نسرين الشامي تهمس في أذن كل خريج وخريجة المؤهل الوظيفي ليس هو طريقك الأوحد للحصول على الوظيفة إحترافيتك ومهنيتك هي مفتاح معزز لمؤهلك ولنجاحك الوظيفي . · تنمية الموارد البشرية تلد النماء وزيادة معدل جودة أهداف كل هيلكة على صعيد الإنتاجية والتقدم . · إكتشفت أخطاء فادحة لموظفات يفتقرن للخبرة بسبب جهل بطريقة وحيثيات الآداء وكذلك عدم محبة وتقدير العمل أدت لخسارة موظفين بمؤهلات عالية جداً .وبعد كل تدريب اكتشف كل متدريب زيادة الانتاجية وتقليص صعوبات العمل والتعامل معها بسهولة . · الدول المتقدمة تهتم للتدريب والتأهيل منذ سنوات التخرج وقبل تقليد المنصب الوظيفي للموظفين من الجنسين وهذه أولى مفاتيح تقدمها. · كل وظيفة لديها ميزاتها التي يجب أن يتصف بها الموظف وتدريبه على حسن الآداء بشكل عام ووفق تخصصه بشكل خاص سيكون له مفتاح للتنافسية في تحسين أدائه الوظيفي تتصف بالنجاح والإيجابية . · كتاب " لياقة الأداء الوظيفي " يرتقي بأهداف الهياكل في سوق العمل . · الموظف مرآة للهيكلة التي يمثلها وينتمي لها فيجب الحرص على هذه الصورة . · المدربة نسرين الشامي من أولى مؤسسي " مكتبة بانيبال " من أضخم الكتب في العالم . عرفت المدربة نسرين الشامي بما يخض حقباتها الخبراتية حصرياً ل" ذات الخبر الإلكترونية ": " حصلت على شهادة التميز في التنمية البشرية والتدريب وأعد كمدرب معتمد من المركز العالمي الكندي للتدريب والإستشارات *CGC* والأكاديمية العربية لحلول التدريب والإستشارات التدريبية ، وأنا عضو في المجلس السعودي للجودة . وحصلت على إنجح فكرة مشروع في 2010 من لجنة شباب الأعمال في فكرة كتابي ، وكنت صاحبة فكرة ملتقى الإحترافية 2010 م للعمل التطوعي فدوريكان منظمة ومشرفة برعاية مجموعة خبراء المستقبل وصندوق المئوية ، وتطوعت كذلك لمساعدة متضرري سيول جدة * جمعية البيئة السعودية *." وأخبرت نسرين الشامي أحدث إنجازتها ونجاحاتها : " من أخر إنجازاتي هي إطلاق كتاب "ليقاة الآداء الوظيفي " وهدفت فيه للتركيز على إن كل إنسان يعتبر مورد بشري بكل شرائح المجتمع ليصبح منتج ويقدم نفسه وهيكلته بشكل احترافي وفي ذات الوقت تهتم الهيكلة بتطوير وتأهيل منسوبيه من يشكلو المرآة الحقيقة لتميز رضاء العملاء بنسب عالية بحتة ، وتم إستضافتي في للتحدث حول فن التعامل مع الأبناء ، وحول فن التعامل مع الأبناء ". وأشادت المدربة نسرين الشامي بوجود إشادة لمسيرتها العملية لتصنع منها إنسانة مؤثرة في المجتمع من قبل شخصيات مهمة وتهمها في المجتمع من قبل شخصيات أثرت فيها كثيراً : " فكان أحمد الشقيري والشيخ علي ممن أشادو بفكرة برنامجي التدريبي وأثنو على كتابي " لياقة الآداء الوظيفي "، وقد حقق والدي لي الدعم الكثير وصديقتي العزيزة نفع الله بها ، ولا زلت أنا نسرين الشامي أطمح للمزيد. وأكدت المدربة نسرين الشامي حول دور الموارد البشرية الفاعل في المجتمع وسوق العمل :" وحول مايميز المدربة نسرين الشامي في عملها التدريبي : " ثقتي بنفسي ولله الحمد وإخلاصي وولائي لمجتمعي ووطني من خلال تنمية كل مورد بشري يرتقي بالمجتمع لكل شخص يقدم النجاح الوظيفي ويهتم لنجاحات الآخرين ، أتميز بإلتزامي وبحثي لك ما يطورني جنباً إلى جنب مع الآخرين ومن هم توأم إهتماماتي وطموحاتي ، وأهتم دائماً بمواكبة كل جديد في مجال التنمية البشرية والوظيفية وأمور تربوية إجتماعية وأتمنى أن أقدم الجديد والأفضل لإرضاء نفسي بعد الله وجمهوري المتابع لدرواتي وجديدي ، والتميز دائماً أؤمن بأنه هو الشيء الذي تقدمه ولم يقدمه قبلك أحد " وذكرت نسرين الشامي عن إحدى المخرجات التي خاضتها في مسيرتها العملية في التدريبية والتأثير وتقديم الإستشارات بذلك الخصوص : " حقيقة سعدت بفرص قدمت فيها حلول لمشاكل موظفات تسبب جهلهن بالاحتراف الوظيفي وتقييم وتقدير وظيفتهن والتي تسببت بإنهاء خدمتهن ، حيث قامت إحداهن بفقد الوظيفة واكتشفت خلال تدريبي لها أن عدم قيامها بإنجاز جميع مهماتها وتدقيقها لما يولى لها وكانت النتيجة لفصلها وذكرت لها أن لا تنتظر توجيهها بعملها او مهامها وتقصر تكليفها بالمهمة بل عليها أن تقوم بكل ما يتطلب عملها عدى الأعمال التي تقوم بتوجيهها لتخصصات اخرى غير خدمة العملاء مثلاً ، واكتشفت أيضاً أن تأفف إحدى الموظفات حاملات درجة الماجستير هو السبب بعدم تجديد عقدها بل من الواجب عليها القيام بالعمل دون تأفف وتذمر وعليها ان تحب عملها بدلاً من خسارة الفرصة الوظيفية التي اتيحت لها فهذا إحدى اهم انواع الولاء الوظيفي .، وعلى الطلاب الخريجين من الجامعات الحصول على العديد من الدورات التي تؤهلهم ليكونو مميزين في عملهم ومتكيفين مع بيئة العمل وهذا ما يحدث فعلاً بالدول المتقدمة بل وتعمل على تدريب وتأهيل موظيفها خلال مدة العمل لتطوير جودة الآداء الوظيفي " ونخلص لقول أن دور التدريب فاعل في كل تقدم ونماء وزيادة في جودة ومعدل إنتاجية أهداف كل هيكلة على صعيد تنموية الموارد البشرية واستثمار الطاقات والطموحات والخبرات في آن واحد ".